الإصحاح 02 الفقرة 04

أسلوب خطابي رديء

يوحنا 2: 4
قال لها يسوع ما لي و لك يا امراة لم تات ساعتي بعد

جاءت في النسخة

Contemporary English Version :You must not tell me what to do
.

فهل هذا أسلوب محترم من ابن لأمه ؟
.
فهل من أدب الرد أن يخاطب شخص أمه ويقول لها : “ما لي و لكِ” .. أو “لا يحق لكِ أن تخبريني ما يجب فعله” ؟
.
لذلك نجد الأم لا ترد على ابنها لكي تحفظ كرامتها واستخدمت الحكمة التي تقول : {“لاَ تُجَاوِبِ الْجَاهِلَ حَسَبَ حَمَاقَتِهِ لِئَلاَّ تَعْدِلَهُ أَنْتَ.” (سفر الأمثال 26 :4)}

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: