الإصحاح 02 الفقرة 22

إنجيل يسوع

يوحنا 2
22 فلما قام من الاموات تذكر تلاميذه انه قال هذا فامنوا بالكتاب و الكلام الذي قاله يسوع

يقول القديس يوحنا الذهبي الفم: لم يستطع حتى التلاميذ أن يدركوا ما قاله في ذلك الحين إذ كانوا لا يزالوا أطفالاً في المعرفة. عند قيامته فتح أذهانهم ليفهموا الكتب .

قالت الكنيسة من قبل أن بشارة يسوع ظاهرة في العهد القديم وأن قصص الفداء والخلاص والرب الذي يبذل ابنه الوحيد مدونة في بشارات العهد القديم ليسوع ، والآن يدعي القديس يوحنا الذهبي أن التلاميذ لم يدركوا هذه البشارات .. (يا للهول) ، والأغرب من ذلك أن الفقرة كشفت وجود كتاب آمنوا به وليس كما يقول القديس يوحنا الذهبي (ليفهموا الكتب) ، فالفقرة تتحدث بصيغة المفرد وليس الجمع .. ولو كان المقصود بقول (ليفهموا الكتب) أي: العهد القديم …… فهذه هي طامة كبرى لأنكم بذلك تتهموا التلاميذ بأنهم لم يؤمنوا بالعهد القديم قبل ظهور يسوع ولا يمكن لأحد أن يؤمن بيسوع إلا من خلال إيمانه9 بالعهد القديم وتصديق ما تدعيه الكنيسة من بشارة يسوع الظاهرة بالعهد القديم ، ولو كانت الكنيسة صادقة في أقوالها لآمنت اليهود بيسوعكم .


%d مدونون معجبون بهذه: