الإصحاح 03 الفقرة 22

تناقض وتضليل

إن كنت كذوباً فكن ذكوراً

يسوع يُعمد

يوحنا 3: 22
و بعد هذا جاء يسوع و تلاميذه الى ارض اليهودية و مكث معهم هناك و كان يعمد

يسوع لم يُعمد أبدا

يوحنا 4: 2
مع ان يسوع نفسه لم يكن يعمد بل تلاميذه

عروستي : يسوع كان يُعمد أم لا ؟

الغريب أننا وجدنا القمص تادرس يعقوب ملطي يقول في تفسيراته {لم يكن السيد المسيح بنفسه يعمد بل تلاميذه (يو ٤: ٢) بسلطانه وأمره، لذلك حُسب كأنه هو الذي يعمد.}

ولكن إنجيل يوحنا يُكذب أقوال هذا القمص ويؤكد أن يسوع كان يُعمد بيده بشهادة تلاميذ يوحنا المعمدان

يوحنا 3: 26
فجاءوا الى يوحنا و قالوا له يا معلم هوذا الذي كان معك في عبر الاردن الذي انت قد شهدت له هو يعمد و الجميع ياتون اليه

ثم ياتي بعد ذلك الإصحاح الرابع لينفي ما نُسب إلى يسوع وأنه لم يعمد من قبل كأن كاتب إنجيل يوحنا كاذب وتلاميذ يوحنا كذبة .

يوحنا 4: 2
مع ان يسوع نفسه لم يكن يعمد بل تلاميذه


%d مدونون معجبون بهذه: