الإصحاح 04 الفقرة 07

الإله عطشان

يوحنا 4: 7
فجاءت امراة من السامرة لتستقي ماء فقال لها يسوع اعطيني لاشرب

تقول الكنيسة أن يسوع كان إله كامل وإنسان كامل يفعل كما يفعل البشر .. فنقول : لنفترض أن يسوع عطش ولم يجد من يسقيه .. فما هي الأضرار التي قد تُصيبه جراء هذا العطش ؟ يُصاب بالجفاف ويموت ….. فماذا سيكون حال يسوع الإله الكامل في هذا الموقف ؟ هذا بخلاف أن الكاثوليك تؤمن بأن يسوع بعد تجسده أصبح له طبيعة واحدة فما صار على جسده صار على روحه … ولكن الكاثوليك تؤمن بأن الناسوت قد تلاشى في اللاهوت بمعنى أنه صار اختلاط وامتزاج وتغيير في الاتحاد ….ولا عزاء للعقلاء .

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: