الإصحاح 04 الفقرة 39

مجنون يخاطب جهلاء

يوحنا 4: 39
فامن به من تلك المدينة كثيرون

من هم الكثيرون ؟

فكل ما جاء بالأناجيل هو الاعتراف بأن لا احد آمن بيسوع

يو 12:37
ومع انه كان قد صنع امامهم آيات هذا عددها لم يؤمنوا به

حتى أخوته لم يؤمنوا به وانكروه

يو 7:5
لان اخوته ايضا لم يكونوا يؤمنون به

فواضح ان كاتب إنجيل يوحنا يحاول أن يوهم القارئ بأن حياة يسوع كانت حياة وردية والدنيا كلها آمنت به ، علماً بأن أقرباؤه أعلنوا أنه مختل عقلياً

مر 3:21
ولما سمع اقرباؤه خرجوا ليمسكوه لانهم قالوا انه مختل


%d مدونون معجبون بهذه: