الإصحاح 04 الفقرة 50

تعالوا نرى فضيحة جديدة

يوحنا 4
50 قال له يسوع اذهب ابنك حي …. 52 فقالوا له امس في الساعة السابعة تركته الحمى

نرى من هذه القصة أن رجل يهودي كان له ابن مريض ولم يرجع إلى بيته إلا بعد أن يجد طبيب أو معالج لأبنه ؛ فلما رأى يسوع طلب منه أن يعالج ابنه .. فقد يكون ما يقال عنه حقيقي ؛ ويسوع قال للأب اذهب فإن ابنك حي …. طيب يا يسوع ما إحنا عارفين إنه حي .. وهل أحد قال غير ذلك ؟ الأب خائف على ابنه ويطلب المساعدة ويخاف أن يكون ابنه معرض للموت بسبب المرض … والمفاجئة جاءت عندما اندفع الأب ليرى ابنه فوجد من يقول له أن ابنه شُفيّ أمس وليس في نفس اليوم الذي تقابل مع يسوع … فأين هي الآيات التي كان يقوم بها يسوع ؟ فهل قوله { اذهب ابنك حي } آية ؟

فإن قيل أن المسافة بين يسوع وبين بيت الرجل اليهودية هي مسافة طويل وقد تصل إلى يوم كامل للسفر نقول :

يقول القمص تادرس يعقوب ملطي : جاء خادم الملك من كفرناحوم إلى قانا، وهي مسافة تبلغ حوالي 16 ميلاً.

فلا أعتقد أن 16 ميلا هي تعد مسافة للسفر !

آيات مضحكة جداً يا يسوع

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: