الإصحاح 05 الفقرة 05

أكاذيب وأصحاب العقول في راحة

يوحنا 5: 5
و كان هناك انسان به مرض منذ ثمان و ثلاثين سنة

38 عام مريض! يا للهول .. علماً بأن هناك ملاك ينزل باستمرار في بركة ويحرك الماء فيبرأ المريض فوراً … العجيب أن هذا المريض لم يتمكن هذا المريض لمدة 38 عام من النزول في البركة ويأتي يسوع هو راكب على حصان أبيض ليمنحه الشفاء .

مضحكة جداً هذه الحدوتة … واضح إن كاتب إنجيل يوحنا ينام بدون غطاء فأصبح دائم الكوابيس .

بل الفضيحة الكبرى هي قول المريض
يوحنا 5: 7
اجابه المريض يا سيد ليس لي انسان يلقيني في البركة متى تحرك الماء بل بينما انا ات ينزل قدامي اخر

يعني كاتب الإنجيل يحاول أن يوهمنا أن هذا المريض هو الوحيد من بين أهل أورشليم الذي لم يعي الدرس لمدة 38 سنة ولم يستعين بأولاده أو أقاربه أو يستأجر أفراد لمساعدته لمدة 38 سنة ليأتي السوبر مان “يسوع” ليحل المشكلة … واضح إن المريض كان مقطوع من شجرة … واضح إن بولس كان يعلم جهل كتبة الأناجيل لقوله :

1كو 1:27
بل اختار الله جهال العالم

ولا حول ولا قوة إلا بالله


%d مدونون معجبون بهذه: