الإصحاح 05 الفقرة 10

فضيحة يسوع مع السبت

يوحنا 5
9 فحالا برئ الانسان و حمل سريره و مشى و كان في ذلك اليوم سبت 10 فقال اليهود للذي شفي انه سبت لا يحل لك ان تحمل سريرك

يحاول كاتب إنجيل يوحنا الاستخفاف بعقل القارئ ليوهمه أن ما فعله يسوع كان معجزة بكل المقاييس .. يا للغباء

فصدق القائل : إن كنت كذوباً فكن ذكوراً

يقول إنجيل يوحنا 5: 3
في هذه (يوم السبت) كان مضطجعا جمهور كثير من مرضى و عمي و عرج و عسم يتوقعون تحريك الماء

5 فرأى يسوع رجل مريض مضطجعا ..8 فقال له يسوع قم احمل سريرك و امش و كان في ذلك اليوم سبت .. واليهود اعترضوا على ذلك وكأن كاتب إنجيل يوحنا لا يخاطب إلا جهلة مثله … العجيب أن أهل أورشليم كانوا متواجدين أمام البركة يوم السبت .. والمعلوم أن الملاك ينزل بأوقات مختلفة ليحرك ماء البركة والكل كان في انتظاره ، ولا شك أن الملاك كان يحرك البركة في أيام السبت وقد يحمل ما برأ من مرضه أمتعته في هذا اليوم / ولكن كاتب إنجيل يوحنا يحاول أن يغسل عقل القارئ والمصيبة الكبرى أن الذي يؤمن بهذا الكلام أكثر جهلاً من تلاميذ يسوع الذين قال فيهم بولس { بل اختار الله جهال العالم (1كو 1:27 )}

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: