الإصحاح 06 الفقرة 27

يسوع بشر باعترافه

يوحنا 6: 27
اعملوا لا للطعام البائد بل للطعام الباقي للحياة الابدية الذي يعطيكم ابن الانسان لان هذا الله الاب قد ختمه

قال القديس كيرلس الكبير : ما هو الختم إلا وضع علامة معينة؟ أن تختم يعني أنك تضع علامة على الشيء لكي لا يحدث لبس بينه وبين شيء آخر

وكون أن يسوع ابن إنسان إذن يقول يسوع أن الله في مفهوم البشر هو الأب والأب عندما يختار يختم بختم النبوة .. فهل جاء بالعهد الجديد أن أحداً رأى ختم النبوة على ظهر يسوع وهو الختم الذي ختمه الله ؟

رؤ 9:4
وقيل له ان لا يضر عشب الارض ولا شيئا اخضر ولا شجرة ما الا الناس فقط الذين ليس لهم ختم الله على جباههم

فأين الختم الذي ختم الله به على يسوعكم ؟.

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: