الإصحاح 06 الفقرة 64

يهوذا ضحية يسوع

يوحنا 6: 64
و لكن منكم قوم لا يؤمنون لان يسوع من البدء علم من هم الذين لا يؤمنون و من هو الذي يسلمه

إن كان يسوع كان يعرف من الذي سيسلمه فلماذا جعله من تلاميذه ؟ وهل هذا يقع تحت قول بولس :

1كو 1:27
بل اختار الله جهال العالم ليخزي الحكماء؟

وهل كان يسوع علم أن اخوته وأخرين لن يؤمنوا به ؟

يو 12:37
ومع انه كان قد صنع امامهم آيات هذا عددها لم يؤمنوا به

يو 7:5
لان اخوته ايضا لم يكونوا يؤمنون به

وهل كان يسوع يعلم أن أقرباؤه من الجسد سيعلنوا أنه مختل عقلياً؟

مرقس 3:21
و لما سمع اقرباؤه خرجوا ليمسكوه لانهم قالوا انه مختل

وكيف كان يسوع يعرف كل شيء وهو كان يظن أنه ابن يوسف هالي

لو 3:23
ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة وهو على ما كان يظن ابن يوسف بن هالي

واضح لكل من يقرأ الأناجيل يجد أن هناك مشاكل واختلاف بين كتبة الأناجيل جعلتهم يناقضوا بعضهم البعض .

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: