الإصحاح 07 الفقرة 05

لا أحد آمن بيسوع

يوحنا 7: 5
لان اخوته ايضا لم يكونوا يؤمنون به

فمن هم أخوته ؟

يقول تادرس يوسف ملطي : اعتاد الكتاب المقدس أن يدعو الأقرباء من ذات الأسرة إخوة، لذلك فإن كلمة “إخوته” غالبًا ما يُقصد بها أقرباء السيد المسيح حسب الجسد أيا كانت القرابة.

بما أن أقرباؤه لم يؤمنوا به فهم كذلك أعلنوا أنه إنسان مختل عقلياً ولا يجوز لأحد أن يتعامل ويعامله معاملة المعوقين حيث قالوا :

مرقص 3: 21
و لما سمع اقرباؤه خرجوا ليمسكوه لانهم قالوا انه مختل

فإن كان أقرباؤه من الجسد الذين هم أهله لم يؤمنوا به وأعلنوا أنه مجنون ؛ فمن أعلم منهم به ؟

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: