الإصحاح 08 الفقرة 32

الجهلاء آمنوا بيسوع فاختارهم

يوحنا 8
30 و بينما هو يتكلم بهذا امن به كثيرون 31 فقال يسوع لليهود الذين امنوا به انكم ان ثبتم في كلامي فبالحقيقة تكونون تلاميذي 32 و تعرفون الحق و الحق يحرركم

فاختارهم ليكونوا تلاميذه لأن يسوع لا يختار ولم يؤمن به إلا الجهلاء فقط

1كو 1:27
بل اختار الله جهال العالم

ولكن للأسف عندما آمنوا به سبهم وسب أبائهم بقوله

يوحنا 8: 44
انتم من اب هو ابليس

فصدق أقرباؤه عندما قالوا

مرقس مر 3:21
ولما سمع اقرباؤه خرجوا ليمسكوه لانهم قالوا انه مختل

فوصل الأمر أن الذين آمنوا به أعلنوا عدم إيمانهم له وقالوا مرتين

يوحنا 8: 48
فاجاب اليهود .. بك شيطان

ولكن يسوع أنكر وبدأ يتحدث بأسلوب (مرقس3:21) ، فكرر اليهود قولهم مؤكدين قولهم الأول

يوحنا 8: 52
فقال له اليهود الان علمنا ان بك شيطانا

وفي النهاية كشف لنا إنجيل يوحنا أن الذين آمنوا به ارتدوا بعد أن عرفوا أمره فهرب يسوع ولم يملك أن يحمي نفسه لأن الجري نصف الجدعنة

يوحنا 8: 59
فرفعوا حجارة ليرجموه اما يسوع فاختفى و خرج من الهيكل مجتازا في وسطهم و مضى هكذا


%d مدونون معجبون بهذه: