الإصحاح 09 الفقرة 07

يسوع والأعمى

إنجيل مرقس أشار إلى أن يسوع حاول أن يشفي الأعمي من المرة الأولى ولكنه فشل

مرقس 8
22 و جاء الى بيت صيدا فقدموا اليه اعمى و طلبوا اليه ان يلمسه 23 فاخذ بيد الاعمى و اخرجه الى خارج القرية و تفل في عينيه و وضع يديه عليه و ساله هل ابصر شيئا 24 فتطلع و قال ابصر الناس كاشجار يمشون 25 ثم وضع يديه ايضا على عينيه و جعله يتطلع فعاد صحيحا و ابصر كل انسان جليا 26 فارسله الى بيته قائلا لا تدخل القرية و لا تقل لاحد في القرية .

وإنجيل يوحنا أشار بأن يسوع شفى الأعمي من المرة الأولى

يوحنا 9
6 قال هذا و تفل على الارض و صنع من التفل طينا و طلى بالطين عيني الاعمى 7 و قال له اذهب اغتسل في بركة سلوام الذي تفسيره مرسل فمضى و اغتسل و اتى بصيرا .

وفي إنجيل مرقس قيل بأن يسوع أمر الأعمى بأن يدخل بيته ولا يتحدث مع احد في أمره

مرقس 8: 26
فارسله الى بيته قائلا لا تدخل القرية و لا تقل لاحد في القرية

ولكن في إنجيل يوحنا الرجل لم يدخل بيته بل ذهب للبلدة ليخبر كل شخص عن ما حدث (9يوحنا 8-30)

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: