الإصحاح 10 الفقرة 12

صدق الراعي وكذب يسوع

يوحنا 10: 12
و اما الذي هو اجير و ليس راعيا الذي ليست الخراف له فيرى الذئب مقبلا و يترك الخراف و يهرب فيخطف الذئب الخراف و يبددها 13 و الاجير يهرب لانه اجير و لا يبالي بالخراف 14 اما انا فاني الراعي الصالح و اعرف خاصتي و خاصتي تعرفني

هذا كلام باطل .. لأن مهمة الراعي ليست المشي وراء الخراف بل مهمة الراعي الحفاظ على الخراف ، فالراعي دائماً مأجور ولم نسمع من قبل أن الراعي هو صاحب الخراف .

وقد وجدنا ذلك يتحقق في قطيع الخنازير الذي تسبب يسوع في قتله بدليل أن الراعاه أسرعوا لإخبار أصحاب المال بما فعله يسوع بتخريب أموالهم .

متى 8
31 فالشياطين طلبوا اليه قائلين ان كنت تخرجنا فاذن لنا ان نذهب الى قطيع الخنازير 32 فقال لهم امضوا فخرجوا و مضوا الى قطيع الخنازير و اذا قطيع الخنازير كله قد اندفع من على الجرف الى البحر و مات في المياه 33 اما الرعاة فهربوا و مضوا الى المدينة و اخبروا عن كل شيء و عن امر المجنونين 34 فاذا كل المدينة قد خرجت لملاقاة يسوع و لما ابصروه طلبوا ان ينصرف عن تخومهم

ولو كان يسوع هو راعي حق لما أقدم على هذه الفعلة التي تسبب من خلالها بتخريب وتشريد أسر قرية بأكملها وعرف ما قيمة المسؤولية التي كان يحملها الرعاه .. ولكن مهمة يسوع كانت للتخريب وليس للإصلاح ولو كان يسوع يرحم الفقير لما تسبب في قطع أرزاق الرعاه


%d مدونون معجبون بهذه: