الإصحاح 10 الفقرة 42

من الذين آمنوا ؟

يوحنا 10: 42
فامن كثيرون به هناك

واضح إن كاتب إنجيل يوحنا كان يلقي بكلام دون دلائل وكأنه يعلم علم اليقين أن القارئ المؤمن بكلامه يكون قارئ جاهل توقف عقله عن التفكير .( 1كو 1:27) .

.

أقرأ يا عزيزي أنه لا أحد آمن بيسوع بما فيهم أخوته .. فمن الأعلم بيسوع ، نحن أم اخوته ؟

.

يو 7:5
لان اخوته ايضا لم يكونوا يؤمنون به
.
يو 12:37
ومع انه كان قد صنع امامهم آيات هذا عددها لم يؤمنوا به

.

فهل اخوته كانوا يعلمون بأنه الرب المعبود ؟ بالطبع لا

والدليل على ذلك أن الجميع أعلنوا  بأنه مخاتل عقلياً

.

مر 3:21
ولما سمع اقرباؤه خرجوا ليمسكوه لانهم قالوا انه مختل


%d مدونون معجبون بهذه: