الإصحاح 18 الفقرة 27

بطرس والديك

.
أعلن يسوع بنبوءة كاذبة أن بطرس الشيطان وهو أحد تلاميذه سينكر يسوع ثلاثة مرات والدليل على ذلك سنجد في الإنكار الثالث صياح الديك .

متى 26
33 فاجاب بطرس و قال له و ان شك فيك الجميع فانا لا اشك ابدا 34 قال له يسوع الحق اقول لك انك في هذه الليلة قبل ان يصيح ديك تنكرني ثلاث مرات

في إنجيل مرقس الذي سبق الأناجيل الثلاثة أعلن بأن الديك صاح في الإنكار الأول ، وبعد صياح الديك سئل مرتان وانتهى .

مرقس 14
67 فلما رات بطرس يستدفئ نظرت اليه و قالت و انت كنت مع يسوع الناصري 68 فانكر قائلا لست ادري و لا افهم ما تقولين و خرج خارجا الى الدهليز فصاح الديك 69 فراته الجارية ايضا و ابتدات تقول للحاضرين ان هذا منهم 70 فانكر ايضا و بعد قليل ايضا قال الحاضرون لبطرس حقا انت منهم لانك جليلي ايضا و لغتك تشبه لغتهم 71 فابتدا يلعن و يحلف اني لا اعرف هذا الرجل الذي تقولون عنه .

لاحظ أن يسوع قال لبطرس : قبل ان يصيح ديك تنكرني ثلاث مرات … والديك صاح بعد الإنكار الأول وبعد الصياح أنكر بطرس يسوع مرتان علماً بأن يسوع قال أن بطرس ينكره ثلاثة مرات قبل صياح الديك ولكن إنجيل مرقس أشار أنه بعد الإنكار الأول صاح الديك ثم أنكر بطرس يسوع مرتان بعد الصياح .

فلو جئنا بإمتحان في أي مدرسة أو جامعة لاهوتية وسألنا سؤال مضمونه : هل صدق “رب المجد يسوع” في نبوءته وصاح الديك بعد الإنكار الثالث لبطرس ام الثاني أم الأول ؟

فأيهم نعتبرها إجابة صحيحة ؟

1) صاح الديك في الإنكار الأول طبقاً لإنجيل مرقس…………… صواب ام خطأ
2) صاح الديك في الإنكار الثالث …….. صواب ام خطأ

فمن إذن الكاذب ؟
*هل نبوءة يسوع كاذبة ؟… أكيد
*هل الوحي كاذب ؟….. أكيد
*هل كتبة الأناجيل مساطيل ؟…. طبعاً
*هل الخطأ في الترجمة ؟…. براءة في هذه النقطة فقط

.
لي رأي بسيط وسهل ويريح جميع الأطراف وهو : توجيه التهمة للديك لأن الديك لم يحترم نبوءة يسوع وبذلك يتم ذبحه .

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: