الإصحاح 19 الفقرة 38

تلميذ جبان

يوحنا 19: 38
ثم ان يوسف الذي من الرامة و هو تلميذ يسوع و لكن خفية لسبب الخوف من اليهود سال بيلاطس ان ياخذ جسد يسوع فاذن بيلاطس فجاء و اخذ جسد يسوع

ومن قال يسوع من قبل

يوحنا 18: 20
اجابه يسوع انا كلمت العالم علانية انا علمت كل حين في المجمع و في الهيكل حيث يجتمع اليهود دائما و في الخفاء لم اتكلم بشيء

يسوع يخفي تلاميذه ويكلمهم ويعلمهم في السر ؛ ولكن يسوع يكذب على بيلاطس ويدعي أنه كان يتكلم علانية .

حتى يسوع كان يمشي علانية

يو 11:54
فلم يكن يسوع ايضا يمشي بين اليهود علانية

فما الذي كان يُخيف يسوع لو مشى علانية ؟ هل هو خوفاً من القتل ؟
طيب : ألم يأتي يسوع لكي يقتل ؟ فلما الخوف !
هل كان يظن يسوع أن اليهود قد يقتلوه قبل يأتي وقته ؟
طيب : أين القدر ! وأين المشيئة ؟
هل عجز الله أن يعصمه من الناس ؟

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: